بنيحي لأنباء24: أطمح لأصير أول سائق مغربي للفورميلا 1

- أنباء24

ميشيل بنيحي مغربي يافع عشق رياضة الكارتينغ منذ نعومة أظافره، وهو اليوم يمشي بخطى ثابتة ليكون بطلا عالميا في رياضة سباق السيارات خاصة في فورميلا واحد، طموح كبير لهذا المغربي الذي تنبا له خبراء هذه الرياضة بمستقبل زاهر.

أنباء24 تنفرد بإجراء حوار حصري مع هذا البطل المغربي اليافع الذي فاز لحد الساعة باكثر من خمسين سباقا، ليحدثنا عن بداية عشقه لهذه الرياضة وطموحاته، وكذا العراقيل التي تواجهه.

في البداية نود أن نعرفك للجمهور المغربي، من يكون ميشيل بنيحيى؟

مرحبا، اسمي ميشيل بنيحي، أتممت للتو ستة عشر سنة، حامل للجنسية المغربية من أبي المغربي المنحذر من مدينة سيدي قاسم، أقطن بالولايات المتحدة، غير أني أفضل الذهاب إلى فرنسا لممارسة سباق السيارات، لأني حاليا متوقف عن التداريب، لكن في فرنسا باستطاعتي فعل ذلك.

16سنة ماتزال صغيرا على ممارسة هذه الرياضة الميكانيكية، لماذا وقع اختيارك عليها؟

مارست الكارتينغ عندما جربت لعبها بالصدفة عندما كان عمري خمس سنوات، ومنذئد داومت على ممارستها كل نهاية اسبوع وكان يصطحبني أبي إلى المضمار، ولعي بهذه الرياضة استمر هكذا، وبين سنتي 10 13فزت بحوالي خمسون سباقا، منها ثلاث بطولات، كما احتليت المركز السادس في بطولة العالم.

ماهي العراقيل التي تواجهك حاليا لبناء مستقبلك في هذه الرياضة؟

حاليا لا اتوفر على ميزانية كافية تمكنني من ممارسة التداريب اللازمة، فاليوم أملك نتائج جيدة، لهذا وجب علي ايجاد من يدعمني من أجل الاستمرار والوصول الى هدفي وهو أن أصير أول سائق مغربي للفورميلا 1.

هذا طموح كبير، لكنه مشروع واقعي، وسأفعل كل ما بوسعي للوصول لهذا الهدف، فيجب ان أستمر في الرتبة الاولى، لاتابع طريقي نحو الفورميلا1، لهذا وجب علي المشاركة في البطولة الأوربية المنظمة من طرفة شركة رونو السنة المقبلة.

في المغرب يظهر بأني أحظى بدعم الجميع، لكن الوقت يمر، فالسائقون يوقعون العقود منذ الآن مع أفضل الفرق من أجل بطولة السنة المقبلة، ولكن لست أدري هل أستطيع المشاركة أم لا.

اسمك غير معروف بالمغرب ما السبب؟

أنا مغربي واسمي غير معروف لأنني لا زلت صغيرا، لكن تلقيت استقبالا رائعا من طرف الجمهور خلال مشاركتي في العرض الذي جرى قبل أيام. عندما كان عمري اربعة عشر سنة كنت أصغر مشارك في مسابقة فرنسا فورميلا. هذه السنة صعدت منصة التتويج ست مرات، وقد فزت مؤخرا بسباق مضمار الفورميلا واحد ببرسلونة نهاية الاسبوع الماضي، وسأبذل مجهودي لأكون معروفا بالمغرب.

في الأخير قربنا أكثر إلى طموحاتك؟

العديد من خبراء سباق السيارات قالوا بأنني أحمل كل مقومات لأكون بطلا في المستقبل، واكدوا بأنني أحمل القدرة على أن أتطور بسرعة، وهذا يمنحني الثقة في نفسي من أجل ما هو آت، وسأكون فخورا بحملي القميص الوطني، لهذا يجب أن أبذل مجهودا أكبر وأبحث عن داعمين.

أنا في كامل الاستعداد للوصول، واتمنى أن أستطيع أرفع الألوان المغربية في كل مكان أخوض فيه السباق باذن الله، وفي الأخير أشكر موقع أنباء24 على هذا الحوار.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك