الائتلاف المغربي للتضامن يدعو المغاربة إلى مواصلة النضال من أجل فلسطين

- أنباء24

دعا الائتلاف المغربي للتضامن، مساء الأربعاء، جميع القوى السياسية والمدنية والشعب المغربي إلى الالتفاف حول القضية الفلسطينية ومواصلة النضال اليومي من أجلها.

وأشاد المجلس الإداري للائتلاف، بحسب بلاغ توصلت "أنباء24" بنسخة منه، بالعمل المشترك و"جو الثقة الذي يطبع العلاقة بين مكوناته، وبالحصيلة الإيجابية التي راكمها منذ تأسيسه إلى اليوم"، بعد تقييم مسار عمل الائتلاف الذي امتد على مدى أربع سنوات، خلال دورته العادية المنعقدة بالدار البيضاء، تحت شعار "القدس عاصمة فلسطين".

وسبَق للائتلاف، الذي تأسس في العام 2015، أن نظم عدة فعاليات احتجاجية وأكاديمية وأخرى فنية تضامناً مع القضيتين الفلسطينية والسورية ومسلمي الروهينجيا، كان آخرها تنظيمه لمسيرة شعبية بالدار البيضاء، في ماي الماضي، تنديداً بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة، والتي شارك فيها أزيد من 20 هيئة سياسية وحقوقية ومدنية إلى جانب آلاف المغاربة.

وشدّد الائتلاف المغربي للتضامن، وفق المصدر ذاته، على رفض كل أشكال التطبيع "المباشرة والملتوية"، وفق تعبيره، معتبرا إياها سعيا لـ"منح الشرعية للكيان الصهيوني وتبرئته من جرائمه الدموية الممارسة في حق الشعب الفلسطيني، ومواصلة احتلاله لفلسطين وعاصمتها القدس".

كما دعا الائتلاف، في بلاغه، جميع المكونات السياسية بالمغرب إلى مواجهة أشكال السعي لطمس القضية الفلسطينية وتزييف حقائقها، مؤكداً مركزيتها باعتبارها قضية جامعة وموحدة، وأعلن، في نفس الوقت، انخراطه التام في كل الأشكال الداعمة لفلسطين، ومواصلة برامجه وأنشطته المتنوعة، ذات البعد التحسيسي والتوعوي والتضامني معها.

ويتشكل الائتلاف المغربي للتضامن، منظمة غير حكومية، من أربع هيئات سياسية وهي الاتحاد الاشتراكي، حزب الاستقلال، جماعة العدل والإحسان، والحركة من أجل الأمة، إضافة إلى حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) فرع المغرب.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك