ابتدائية الحسيمة تدين 17 معتقلا من حراك الريف بالسجن بين 6أشهر و6 سنوات

- أنباء 24

أدانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة 17 ناشطا بالريف، أمس الثلاثاء 31 أكتوبر 2018، ب53 سنة سجنا نافذا مع الغرامات، بتهم " التظاهر بدون ترخيص، رشق القوات العمومية بالحجارة، ووضع متاريس في الطريق العام وعرقلة السير، وإهانة موظفين عموميين"، عقب اعتقالهم على خلفية المشاركة في مظاهرات في بلدة سيدي بوعفيف بإقليم الحسيمة؛ احتجاجا على الأحكام التي صدرت في حق معتقلي حراك الريف بالسجن المحلي بالدار اليبيضاء (عكاشة) يوم 26 يونيو الماضي والتي تراوحت بين سنتين و20 سنة سجنا نافذا
وبحسب تصريح للمحامي عبد المجيد زرياح لموقع أنباء 24 فقد حكم القضاء على واحد من النشطاء بـ6 سنوات، وأربعة منهم بـ4 سنوات، وآخر بـ3 سنوات ونصف، وتسعة نشطاء بـ3 سنوات، وناشطين بستة أشهر و6000 درهم غرامة، فيما أخرت ملف ثلاثة آخرين ضمنهم حدثين وراشد إلى 22 نونبر 2018.
وقد لاقى هذا الحكم رفضا من طرف بعض نشطاء المنطقة، واعتبروه انتقاما منهم ومن ساكنة المنطقة التي خرجت في احتجاجات سلمية من أجل كرامة العيش والعدالة الاجتماعية، وإنهاء الظلم المسلط على المنطقة.
يذكر أن المحكمة الابتدائية بالحسيمة وزعت مئات السنوات على عشرات المعتقلين منذ بدأ الاعتقالات على خلفية حراك الريف.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك