تدخل السلطات.. لم يمنع البيضاويين من الغضب لأجل حياة

- يوسف بناصرية

عبَّر نشطاء بالدار البيضاء، في مظاهرة مساء السبت، عن استنكارهم لمقتل "حياة بلقاسم"، التي لفظت أنفاسها الأخيرة برصاص البحرية الملكية أثناء استهدافها لقارب مطاطي، كان يقل مرشحين للهجرة في اتجاه السواحل الإسبانية.

وبالرغم من محاولة منع السلطات للوقفة المُعلن تنظيمها بساحة الأمم المتحدة، إلا أن النشطاء أصروا على انطلاق الفعالية وسط شعارات تندد بمقتل "حياة" وتطالب بتقديم المتورطين أمام العدالة، من قبيل "بالروح بالدم نفديك يا حياة"، "الشعب يريد من قتل حياة"، محملين المسؤولية في نفس الوقت إلى السلطات المغربية.

وحضر الوقفة، حسب ما عاينه موقع "أنباء 24"، نشطاء من مختلف الهيئات اليسارية والإسلامية، وآخرون رفعوا أعلام الحركة الأمازيغية، متسائلين جميعهم "بأي ذنبٍ قُتِلت؟" عبرَ حمل لافتة كبيرة عليها صورة حياة.

وكانت حياة بلقاسم ابنة مدينة تطوان، متجهة الثلاثاء المنصرم، على متن قارب مطاطي صوبَ الضفة الأوروبية رفقة شباب مرشحين للهجرة، قبل إقدام قوات البحرية الملكية على إطلاق الرصاص نحوهم ما أدى إلى وفاة بلقاسم وإصابة ثلاثة آخرين.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك