الفنان المصري جميل راتب في ذمة الله بعد صراع مع المرض

- يوسف بناصرية

قالت وسائل إعلام مصرية إن الفنان جميل راتب توفي، اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز 92 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وظهر مدير أعمال الممثل المصري عبرَ فيديو على صفحته الرسمية بالفيسبوك، قال فيه "البقاء لله... انتقل عن دنيانا الفنان الجميل جميل راتب اليوم"، وأشار إلى أن راتب طلب ألا يقام له عزاء، معلناً "صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر في الجامع الأزهر".

ولد جميل راتب عام 1926 بالقاهرة لأب مصري وأم فرنسية. ودرس في مدرسة الحقوق الفرنسية وبعد السنة الأولى سافر إلى باريس لإكمال دراسته.

وبدأ راتب التمثيل منذ صغره؛ حيث كانت أولى مشاركاته السينمائية في فيلم (أنا الشرق) بطولة الممثلة الفرنسية كلود جودار وجورج أبيض وحسين رياض وتوفيق الدقن.

كما كان فيلم (الصعود إلى الهاوية) الذي قدمه راتب عام 1978 نقطة تحول في مشواره السينمائي وحصل على جائزة أفضل دور ثان عن الفيلم وسلمها له الرئيس الراحل أنور السادات.

هذا وشارك الفنان المصري في العديد من الأعمال الناجحة، منها أفلام (ولا عزاء للسيدات) و(البريء) و(البداية) و(طيور الظلام) و(الكيف)، كما لعب أدوارا رئيسية في مسلسلات منها (الراية البيضاء) و(الزوجة أول من يعلم) و(أحلام الفتى الطائر) و(رحلة المليون) و(زيزينيا) و(يوميات ونيس).

إضافة إلى مشاركته بالأداء الصوتي في فيلم (عمر المختار)، كما خاض تجربة الإخراج المسرحي فكان مما قدم مسرحيات (الأستاذ) و(زيارة السيدة العجوز) و(شهرزاد).

وحضيَ في مسيرت الفنية بتكريمات خلال مصرية ودوليةج، من قبيل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في 2005 والمهرجان القومي للسينما المصرية في دورته العشرين عام 2016.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك