المساوي لأنباء24: اعتصام 29-30 سيكون الأكبر في تاريخ المغرب والحكومة غير جادة في حل ملفنا

- أنباء 24

أجرى موقع أنباء 24 حوارا مع يوسف المساوي المنسق الإعلامي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بمناسبة تنظيمهم اعتصاما وطنيا ينتظر أن يكون الأكبر في تاريخ المغرب، وذلك للمطالبة بجملة من الحقوق.
يوسف يحدثنا عن هذه المحطة البارزة في مسارهم النضالي الذي انطلق منذ عدة أشهر، كما يضعنا في صورة عامة عن برنامجهم الاحتجاجي وتفاصيل أخرى يكشفها حصريا للموقع.

أولا: قربنا من كواليس واستعدادات الأستاذة المتعاقدون  لاعتصام 29-30 وهل فعلا ستجعلون منه الأكبر في تاريخ المغرب؟

فعلا كما يتابع الرأي العام الوطني والدولي فالتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تحضر لاكبر معتصم في تاريخ المغرب،ويعرف متابعة واسعة ومنقطعة النظير ،باعتباره حلقة مهمة من حلقات النضال عن المدرسة العمومية واسقاط مخطط التعاقد،اكيد الكل تابع الوسم/الهاشتاغ 29/30،الذي صاحب عملية التحضير المعتصم قد شكل عنوان بارز للتعبىة لهذه المحطة ناهيك عن ابداعات الأساتذة والأستاذات بفيديوهات قصيرة  وكذا عقد ندوة صحفية للتعريف بالقضية وبالبرنامج النضالي ،كلها أساليب جديدة في ثقافة الاحتجاج وقنوات للتعبئة بشكل مسؤول وجاد،اذا ما أضفنا إليها بيانات التضامن الصادرة عن الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية والتربوية،فنحن نكون فعلا قد استطعنا تشكيل وتكوين رأي عام متضامن ومستحضر لحساسية ودقة ملف وقطاع جد حساس الذي هو قطاع التربيه والتعليم وأهمية النضال عليه.
ثانيا: ما هي أهم المطالب المرفوعة في هذا الشكل النضالي؟

كما يعلم الجميع فإن الإطار الكفاحي التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد قد سطرت ملف مطلبي عازمة(التنسيقية) كل العزم في النضال عليه حتى تحقيق جميع نقاطه بما يضمن كرامة نساء ورجال ليس وفقط من الذين فرض عليهم التعاقد بل جميع فىات هذا القطاع ككل بعيدا كل بعد عن محاولات تشتيت وضرب وحدة أسرة التربية، فالتنسيقية الوطنية تطالب اولا  بإسقاط التعاقد والادماج في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية ،كما تطالب بالتراج عن طرد وترسيب الأساتذة والأستاذات (وجدة على سبيل المثال) وتطالب بكرامة الأساتذة عن طريق الرفع من الأجور لجميع  الأطر التربوية والإدارية لوزارة التربية الوطنية والصندوق المغربي للتقاعد عوض الصندوق الجماعي لمنح رواتب التقاعد المعروف بRCAR،كما تطلب التنسيقيةالوطنية تسوية جميع الملفات الصحية والاجتماعية  وصرف منح وأجور ومستحقات بعض الاساتذة على طول خريطة المغرب، التنسيقية الوطنية تطالب بتسوية ملفات جميع أسرة التربية والتعليم من المرسبين فوج الكرامة الى ضحايا النظامين والزنزانة9 وحملة الشواهد و نطالب بالتراجع عن ما يسمى "بالقانون التنظيمي لموظفي الاكاديميات"،والذي نرفضه جملة وتفصيلا.
ثالثا: نظمتم اشكالا نضالية مختلفة قوبلت بتجاهل من المؤسسات الرسمية، هل تتوقعون حلا لملفكم بعد هذا الانزال الوطني الاحتجاجي؟

صحيح أن الحكومة المغربية لحدود اللحظة غير جادة في حل ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، لكن جميع الاشكال التي خاضتها التنسيقية هي حلقة من حلقات الدفاع عن المدرسة العمومية وعن مجانية التعليم وفضحنا من خلالها زيف الشعارات التي تتغنى بالمردودية وغيرها في ظل التوظيف بالتعاقد وقلنا بأن واقع الممارسة المهنية  هو واقع الهشاشة وتكريس الإذعان بعيدا كل البعد عن قطاع يتسم بالديمومة والحيوية قبل كل شيء وأن المجازفة بهذه المخططات التي تضرب الوظيفة  والمرفق العموميين هي مجازفة بمصير ناشئة وأجيال المغرب ككل.
رابعا: هل تسطرون برنامجا احتجاجيا تصعيديا خاصة مع قرب انطلاق سنة دراسية جديدة؟

نعم التنسيقية الوطنية سطرت برنامج نضالي تصعيدي ستدشنه بمعتصم الكرامة بشكل انذاري يوم29 و30 بالرباط وسيحمل الأساتذة والأستاذات الشارات الحمراء يوم توقيع محاضر الدخول بينما ستشهد الاكاديميات والمديريات مسيرات جهوية ووقفات طيلة شهر شتنبر وسنصل لمحطة شل المرفق العمومي التربوي اذا استمرت الوزارة الوصية ومعها الحكومة في سياسية الهروب للامام والترويج للقانون التنظيمي كحل لهذه الأزمة بينما الحل هو إدماج الأساتذة والأستاذات واسقاط التعاقد.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك