بعد عنصرية ألمانيا.. مسعود أوزيل يخرج عن صمته ويعتزل اللعب دولياً

- أنباء24

أعلن النجم الألمانى مسعود أوزيل صانع ألعاب فريق أرسنال الإنجليزي إعتزاله اللعب دوليا، بسبب الانتقادات العنصرية التى تعرض لها من طرف الصحف والجماهير الألمانية قبل وخلال كأس العالم 2018، على خلفية ظهوره في صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونشر أوزيل، التركي الأصل، بيانا عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر" قائلا: "أشعر بأنني غير مرغوب في منتخب ألمانيا، وأصبح كل ما فعلته منذ عام 2009 فى طي النسان"، ولم يتطرق أوزيل ببيانه لمستقبله مع المانشافت لكنه تحدث بشكل مفصل عن قضية الصورة بالقول "بالأسابيع الماضية أعطيت نفسي الوقت الكافي للرد عمّا حدث قبل أشهر قليلة، أريد أن أشارككم آرائي ومشاعري حول ما حدث".

 

وهذا نص البيان:

( كالكثير من الناس أملك جذوراً بأكثر من بلد، صحيح أني ربيت في ألمانيا إلا أن أصول عائلتي تعود لتركيا، لدي قلبَين واحد ألماني والآخر تركي وخلال طفولتي والدتي علمتني أن أحترم ولا أنسى من أين أتيت وهناك قيم مازلت أفكر بها حتى هذا اليوم.

في مايو التقيت بالرئيس أردوغان في لندن خلال لقاء خيري وعلمي، أول مرة التقيته بها كانت عام 2010 بعد أن شاهد رفقة أنجيلا ميركل لقاء ألمانيا وتركيا في برلين ومنذ ذلك الوقت تصادفنا عدة مرات، صورتي معه قبل أشهر تسببت بضجيج كبير بالصحافة الألمانية واتهمني البعض بالكذب والخداع لكن الصورة التي التقطناها لم تحمل أي طابع سياسي، كما قلت أمي دفعتني لمواصلة الارتباط بجذوري وبأصول عائلتي وبالنسبة لي التقاط صورة مع الرئيس أردوغان لم يكُن بهدف سياسي أو لأجل الانتخابات بل كان احتراماً للمنصب الأعلى ببلاد عائلتي، مهنتي هي لاعب كرة قدم ولست سياسياً ولقاؤنا لم يكن لأي هدف سياسي، بالحقيقة تحدثنا عن ذات الأمر الذي كنا نتحدث عنه دائماً وهو كرة القدم كونه كان لاعباً بصغره.

رغم أن الصحف الألمانية صورت الأمر بشكل مختلف لكن الحقيقة هي أن عدم لقاء الرئيس يمثل عدم احترام للجذور التي جعلتني فخور بما وصلت إليه اليوم، بالنسبة لي لا يهم من هو الرئيس المهم هو منصبه وأثق بأن الملكة ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي يتفقان معي بضرورة احترام المركز السياسي وهو ما أظهراه حين استقبلا أردوغان بلندن، سواء كان الرئيس التركي أو الألماني سيكون موقفي هو ذاته.

عرفت أن تفهّم هذا صعب فكما هو حال معظم الثقافات لا يمكننا فصل منصب الرئاسة عن الشخص لكن بالنسبة لي سواء كان الأمر يتعلق بالانتخابات الحالية أو السابقة أو التي سبقتها كنت سأتخذ ذات القرار بالتقاط الصورة مع الرئيس ).


وكان أوزيل قد تعرض لانتقادات عنيفة من قبل الجماهير ووسائل الاعلام الألمانية بعد ظهوره مع أردوغان بأشهر قبل انطلاق مونديال روسيا، وزادت الضغوط على اللاعب صاحب الأصول التركية عقب خروج المنتخب الألماني مبكرا من البطولة.

وخاض مسعود أوزيل مع منتخب الماكينات 92 مباراة، سجل 23 هدفا وصنع 33 هدفا، وتوج بلقب كأس العالم 2014 فى البرازيل.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك