بعد"كمشة النحل وشواري الذبان" قيادات يسارية وإسلامية ترد على تصريحات منيب

- أنباء 24

أثارت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، استياء أعضاء بحزب النهج الديمقراطي كما أثارت غضب العدل والإحسان، إثر تصريحات بخصوص مشاركة الأخيرة في مسيرة الرباط المطالِبة بإطلاق سراح المعتقلين وتغيُّبها عن مسيرة 08 يوليوز المُنظَّمة بالدار البيضاء.

وفي السياق، اعتقد مصطفى بن سليمان، القيادي في النهج الديمقراطي، أن بعض "الأمثلة الشعبية من الموروث الشعبي لا تصلح للإستشهاد بها في التحاليل السياسية" متحدثاً عن الأمثلة التي استحضرتها منسقة فيدرالية اليسار في حوار لها مع موقع "لوسيت أنفو" وكان أبرزها الذي خلَّف ضجة على مواقع التواصل عندما قالت "كمشة ديال النحل أحسن من شواري ديال الذبان" في إشارة إلى الحضور المتباين في مسيرتي الرباط والدار البيضاء، وقال الناشط اليساري "هذا المثل فيه تحقير للعدد وللعدد موقعه وتأثيره في السياسة كما ان العدد والأرقام مهمة جدا في ممارسة الصراع السياسي" وأضاف أن هذا المثل "يُستخدَم للدلالة على المردودية والمنتوج الجيد فالنحل ينتج العسل بينما الذباب لا ينتج سوى المكروبات ويجتمع على القمامة، ولكن في السياسة لا إنتاج للعسل ولا قمامة إنما صراع الأفكار والمشاريع المجتمعية وفي ذلك فل يحدد أعداء المخزن الأولويات والخطط الموحدة".

أما القيادي في العدل والإحسان، د بوبكر الونخاري، فقد وصف تصريحات نبيلة منيب بـ "الشطحات" قائلاً “ستكون مضطرا للتجاوز على كثير من شطحات الأستاذة نبيلة منيب في حوارها مع موقع لوسيت أنفو، من قبيل توهّم التخنزير وحديث الكوكوتات والربعالاف ريال، وعهد قريش، التي كانت في كل مرة تحاول التخفيف من وقعها بالقول أن ناس العدل والإحسان تنحتارمهم” وردَّ الكاتب الوطني لشبيبة العدل والإحسان على اتهام منيب للجماعة بعدم المشاركة في مسيرة البيضاء وقولها: “كانوا باغين يبينونا قلال″، مؤكداً أن "لغة البيانات لا تخطئ، ونحمد الله أن بيانكم الداعي للوقفة، وتصريحات مسؤوليكم، كما تصريحات مسؤولي الجماعة، لاتزال متاحة، وغير مشمولة بالسرية حتى تطلقي مثل هذا الكلام المثير للاستغراب، وغير الجدير بالنقاش”.

وبشأن استشهاد منيب بمثال "النحل والذبان"، قال الونخاري "هنا للأسف تجد نفسك تخوض في الإسفاف فتضطر للتوقف، خاصة عندما تكاد الأستاذ الجامعية تصف كثيرا من المغاربة بـ"شواري الذبان" في مقابل "شوية النحل"، وزاد قيادي الجماعة "سنبقى نرهان في هذا الوطن على التعقل والتحضّر.. وسنبقى على طول الخط، من موقف قوة لا ضعف، نمد اليد للشراكة، لكن لن نقبل التطاول".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك