المغرب يوقع اتفاقا للتنقيب عن النفط بتانفيت

- أنباء 24

أوضح المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن في بلاغ له، أن المغرب قد وقع اتفاقا مع شركتين للتنقيب عن النفط، وذلك من أجل استكشاف الذهب الأسود بالمنطقة البرية "تانفيت" على مساحة تقدر بـ9990 كيلومتر مربع، ويتعلق الأمر بكل من شركتي “شيل” و”ريبسول” الكبيرتين، وذلك بعد يوم واحد من إعلان المكتب انسحاب شركتا " كوسموس إينيرجي" و"كابريكورن إكسبلورايشن أند ديفولوبمنت"، من تراخيص الاستشكافات النفطية البحرية ببوجدور.

وأوضح المكتب  في البلاغ الذي عممته "لاماب" أنه "على ضوء نتائج أشغال الاستطلاعات التي قامت بها شركة “شيل” بشراكة مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، في إطار عقد استكشاف، قررت شركتا “شيل” و “ريبسول” مواصلة الأشغال في إطار عقد تنقيب مع المكتب".

مضيفا أن شركة “ريبسول”، باعتبارها الشركة الفاعلة في هذا المشروع، تعد من أكبر شركات النفط المدرجة في البورصة على الصعيد العالمي، حيث تنشط الشركة في عمليات دولية بأكثر المناطق الواعدة من حيث الإمكانيات الطاقية، لافتا إلى أن شركة “شيل”، التي تأسست عام 1890، تعد إحدى الشركات الرئيسية في الصناعة البترولية، وتعمل في مشاريع النفط والغاز بأكثر من 70 دولة.

هذا وأكد المكتب في البلاغ أن “كوسموس إينيرجي” قررت مواصلة عملية الانسحاب من بعض المناطق التي توجد في مرحلة عملية التنقيب عن النفط، “بهدف تركيز استثماراتهما على مشاريع جديدة، خاصة عقب الاكتشافات الأخيرة التي تمت في غرب إفريقيا”.

يُشار إلى أن شركة “شيل” التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة، وهي تابعة لشركة النفط “رويال داتش شل” المتعدد الجنسيات ذات الأصول البريطانية الهولندية، تعتبر من بين أكبر شركات النفط في العالم، ويعمل فيها حوالي 22،000 موظف شل في مكتب الولايات المتحدة، وهي واحدة من أكبر منتجي أميركا للنفط والغاز الطبيعي، والمسوقين للغاز الطبيعي والبنزين ومصنعي البتروكيماويات.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك