عرض لأبرز ما تناولته صحف اليوم

- محمد الرياحي

فيما يلي عرض أهم ما جاء في صحف اليوم :

 أخبار اليوم:

كشف مصدر مطلع لجريدة أخبار اليوم، أنه لم يعد يفصل المغاربة عن إطلاق تطبيق "محطتي"، الأول من نوعه والخاص بضبط أسعار المحروقات عند التوزيع بمحطات الوقود عبر مختلف تراب المغرب، إلا شهر من الآن، مضيفا أن الشركات السبع التي تستحوذ على قطاع المحروقات في المغرب مدت الوزارة بالمعطيات المطلوبة، والمرتبطة بأسعار بيع وشراء المحروقات ومصدرها.

 الصباح :

بدورها تناولت جريدة الصباح، خبر إعلان كتابة الدولة المكلفة بالنقل، أنه سيتم فتح النظام المعلوماتي الخاص بمؤسسات تعليم السياقة، بغرض حجز مواعد امتحان الحصول على رخصة السياقة بالنسبة للمرشحين المسجلين لديها ابتداء من 22 يناير. مضيفة أنه تم تحديد العدد الأقصى من المرشحين للصنف "باء" لكل مؤسسة في عشرة أشخاص شهريا بالنسبة إلى كل مدرب ومركبة تتوفر عليها المؤسسة، زيادة على احتساب أجل شهر ونصف لاجتياز الامتحان ابتداء من تاريخ التسجيل في النظام المعلوماتي لأخذ المواعيد.

 المساء:

جريدة المساء، كشفت أن الأمن المغربي يتعقب شبكات على الانترنت متخصصة في بيع البحوث الجامعية المسروقة، مشيرة إلى أن عملية البحث والتحقيق التي باشرتها مصالح مكافحة الجريمة الإلكترونية التابعة للشرطة القضائية، جاءت مباشرة بعد انتشار صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض خدمات بيع بحوث جامعية مسروقة لاسيما للمقبلين على نيل شهادة الإجازة في كل التخصصات.

 العلم:

جريدة العلم لسان حزب الاستقلال، نقلت أن هناك إقبالا متزايدا على العملة الأجنبية "الأورو" خلال اليومين المواليين لانطلاق عملية الانتقال إلى نظام سعر الصرف المرن، الذي قررته وزارة الاقتصاد والمالية بعد التشاور مع بنك المغرب، مؤكدة أن القرار خلق نقاشا حادا داخل قبة البرلمان.

 الأحداث المغربية:

أما جريدة الأحداث المغربية، فأوردت خبر تواصل ردود الأفعال من داخل حزب العدالة والتنمية تجاه قرار الحكومة رفع الرسوم الجمركية على منتجات الألبسة التركية، فبعدما اشتعلت وسائط التواصل الاجتماعي بتغريدات غاضبة، معتبرة  أن هذا القرار لا يشجع على الثقة في مناخ الأعمال في المغرب، ويطرح سؤال القصد من تحديد المنسوجات التركية لوحدها دون غيرها من الدول التي تصدر منتجاتها من الألبسة للمغرب.

 بيان اليوم:

بخصوص نقاش مجانية التعليم، جاء في يومية بيان اليوم، تأكيد سعد الدين العثماني، على أن الحكومة لم تتراجع عن المجانية في التعليم، وأن رسوم التسجيل في التعليم ستهم فقط الطبقات الميسورة. وشدد رئيس الحكومة، في لقاء تواصلي مع فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، على أن ما يروج حول إقرار مشروع قانون الإطار حول التعليم الذي ستحيله الحكومة قريبا على البرلمان لرسوم التسجيل في التعليم، يهم فقط "الطبقات الميسورة".

البيان:

ختاما، أوردت جريدة البيان ، تصريح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، كون السنة الحالية كانت "استثنائية" من حيث حجم الثلوج التي تساقطت بالمملكة، مما تسبب في إغلاق حوالي خمسة آلاف كيلومتر من الطرق الوطنية والجهوية الإقليمية. مضيفا كون الوزارة قد تعاملت مع هذا الوضع من خلال تعبئة ألف آلية، منها ما يفوق مائة آلية خاصة بإزاحة الثلوج موزعة على جميع المصالح الخارجية. وأوضح أن الفرق التابعة لوزارتي التجهيز والداخلية وكافة المنتخبين ساهموا في إيجاد حل لهذا المشكل، مسجلا أنه سنويا يتم اتخاذ مجموعة من التدابير لفك العزلة عن المناطق المحاصرة بالثلوج.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك