داعش تتبنى تفجير حافلة الأمن الرئاسي بتونس

أنباء 24

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية في بيان صادر عنه يوم الأربعاء 25 نونبر2015 تم نشره على الانترنيت،  الهجوم الذي استهدف حافلة للحرس الرئاسي التونسي .ومما جاء في البيان أن الانتحاري تمكن من التسلل إلى حافلة تقل بعض عناصر الأمن الرئاسي في شارع محمد الخامس وسط العاصمة التونسية"، ليقوم بعدها بتفجير حزامه الناسف .وهدد التنظيم في ذات البيان، السلطات التونسية بالقول "لا أمان لهم".
هذا وأعلنت وزارة الداخلية التونسية الأربعاء في بيان  لها أن "الإرهابي" الذي فجر الثلاثاء حافلة الأمن الرئاسي وسط العاصمة تونس استخدم 10 كيلوغرامات من المتفجرات ما أسفر عن مقتل 13 من عناصر الأمن الرئاسي.وأضاف بيان الوزارة أنه "تعذر تحديد هوية الجثة رقم 13 باستعمال البصمات لافتقادها للأصابع ويجري العمل على تحديد الهوية باستعمال تقنيات التحليل الجيني".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك