ناشطة تتهم طارق رمضان باغتصابها والأخير يرد

- أنباء 24


نفى حفيد حسن البنا، مؤسس حركة الاخوان المسلمين في مصر ،والأكاديمي طارق رمضان تهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي، التي وجهتها له الناشطة العلمانية في فرنسا هندة عياري، بحسب محاميه الذي قال إن موكله “ينفي قطعياً هذه المزاعم” وسيرفع شكوى ضدها إلى القضاء، يوم غد الاثنين، بتهمة التشهير به.

في حين أكد محامو هندة أن موكلتهم رفعت الشكوى إلى النيابة العامة في مدينة روان، أول أمس الجمعة، والتي تتضمن اتهامات بارتكاب “جرائم اغتصاب واعتداءات جنسية وأعمال عنف متعددة وتحرش وتهديد”.
وكتبت الناشطة، ذات الأصول التونسية، عبر حسابها على فيس بوك، أنها “كانت ضحية لشيء خطير قبل سنوات“، ولم تستطع كشف اسم الشخص من قبل بسبب “تعرضها لتهديدات”.

وكانت عياري، البالغة من العمر 40 عاما، وهي رئيسة جميعة “المتحررات“، تتبنى النهج السلفي قبل أن تتحول إلى العلمانية. وعلى إثر ذلك نشرت كتابا بعنوان “اخترت أن أكون حرة“ عام 2006، وفيه كررت اسم “الزبير“، في إشارة إلى طارق رمضان وِفق تعبيرها.
وقالت في تدوينة على فيسبوك “لأسباب تتعلق بالحياء، لن أنشر تفاصيل ممارساته التي عانيت منها، ويكفي القول إنه استفاد كثيرا من هشاشتي" وتابعت قائلة "تمردت بعد ذلك وصرخت في وجهه طالبة منه أن يتوقف، فشتمني وضربني”. وأضافت هندة “أؤكد اليوم أن الزبير هو طارق رمضان”.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك