طنجة تستضيف الفكاهيين المغاربة القاطنين بالمهجر

- أنباء24

تنطلق فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان المغاربة المقيمين بالخارج  يوم الاثنين 31 يوليوز بطنجة وتجمع أزيد من  1200شخص، وخلال المرحلة الأولى، احتضن المركز الثقافي بوكماخ بطنجة فعاليات مهرجان الفكاهيين المغاربة المقيمين بالخارج، الذي شهد حضور جمهور غفير من جميع الأجيال، تابع حفلين تخللتهما فقرات تنشيطية وموسيقية وفكاهية متميزة.

وفضلا عن إتاحة المهرجان للجمهور المغربي فرصة اكتشاف الفنانين المغاربة بالخارج، فإن هذه التظاهرة مكنت، أيضا، الفنانين المغاربة المقيمين بالخارج من تقديم عروضهم الفنية بمدنهم الأصلية.

وكمثال على ذلك، قدم أسامة بنعلي الوفي لهذا المهرجان، والملقب بـ إيسكوبار: منشط بالتلفزة والإذاعة وفكاهي بلجيكي ينحدر من مدينة طنجة، عرضه بمهرجان المغاربة المقيمين بالخارج، ما أعطى إيقاعا لهذه التظاهرة من خلال حفله ;دوليتل وان مان شو.وتميزت السهرة الثانية بتقديم العائلة الكبيرة لمهرجان المغاربة المقيمين بالخارج. واكتشف الجمهور خلال ساعتينعرضا مبهرا تعاقب فيه على المنصة: الفرنسيون ـ المغاربة بودير، وسفيان الطايع وعواطف لحماني، والفرنسيونالمغاربيين يونس وبومبي ;المغرب/ تونس/ فرنسا;، والمغربي الإيفواري ولاس، والمغربية الأمريكية كسينا عويطة،والفكاهي المغربي سعد مبروك، ودافيد أو با من بروكسيل، وأيضا، المغني والموسيقي البلجيكي المغربي أنوار.

وكان الاحتفال والفكاهة في الموعد مع العديد من المفاجآت، من قبيل حضور الفنان الطنجاوي إلياس تيو تيو.

 وطيلة هذا الموسم الصيفي، سيواصل مهرجان الفكاهيين المغاربة المقيمين بالخارج جولته المغربية والإفريقية، لتقديم لحظات من السفر إلى عالم الفكاهة والفن. وتنطلق المرحلة الثانية حاليا بالدارالبيضاء، باستوديو الفنون الحية وموروكو .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك