مغربيات يجعلن من يوليوز شهرا للاحتجاج من أجل سراح المعتقلين ويوم 7 أولى المحطات

- أنباء24

دعت ناشطات مغربيات في بلاغ رسمي أمس الاثنين جميع النساء المغربيات بالمغرب وخارجه للتضامن مع قضية "الاعتقال السياسي لنشطاء الحراك" ونساء الحراك، داعيات لجعل يوليوز شهرا للنضال من أجل تحرير المعتقليين السياسيين من نشطاء الحراك.

ورفعت النساء المنتميات للجنة دعم عائلات المعتقلين بالدار البيضاء، لهذه الحملة التضامنية شعار  “نساء مغربيات ضد الاعتقال السياسي"، حيث من المقرر تنظيم أول نشاط احتجاجي ابتداء من يوم 7 يوليوز 2017، عبر مظاهرة نسائية ستليها وقفات بمختلف المدن المغربية وكذا الأوربية.

وأفاد بلاغ صادر عن اللجنة يؤكد فيه "أهمية دور المرأة في حراك الريف" مضيفا "اليوم وأكثر من أي وقت مضى صار صوت نساء المغرب صوتا لنساء الحسيمة الواقفات في وجه القمع ببسالة، واللواتي يخرجن إلى شوارع المدينة بشكل شبه يومي ليعبرن عن غضبهن وللمطالبة بإطلاق سراح أزواجهن، أبنائهن، إخوانهن وكل القابعين اليوم خلف القضبان".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك