وينرز لمن يهمهم الأمر " لا نحمل أي توجه سياسي وأي فكر ثوري أو مطلب إجتماعي "

- أنباء 24

نشرت  أولترا "وينرز" الفصيل المساند لفريق الوداد الرياضي بلاغا شديد اللهجة لمن يهمهم الأمر عنونته بعبارة "منبت الأحرار" في اشارة لاستمرار المجموعة على نهجها وشرحا للعبارة التي رفعهتها في المباريات الأخيرة لفريق الوداد.

و فيما يلي بلاغ الوينرز:

رسالة " منبت الأحرار "
منذ استقلال البلاد سنة 1956 كان النشيد عبارة عن لحن موسيقي بدون كلمات إلى غاية 1970.
حين تأهل منتخب كرة القدم لكأس العالم بالمكسيك، كأكبر محفل عالمي تعزف فيه الأناشيد الوطنية آنذاك، أمر الملك الراحل الحسن الثاني الكاتب علي الصقلي الحسيني بكتابة كلمات النشيد الوطني مع الحفاظ على نفس اللحن ليردده اللاعبون بالمكسيك أثناء عزف النشيد .
وتلك هي حكاية أسطورة " منبت الأحرار " ، من هذا المنطلق واستمرارا للحصار الذي تتعرض له مجموعات الألتراس المغربي ، حملت رسالتنا مقدمة النشيد الخالد في إشارة إلى أن سجن أفكارنا وشغفنا لن يفيد في شيء مادمنا نحيى في بلد ينبت أحرارا غير قابلين للخضوع ولتكبيل وخنق هذا الهوس الذي يستنشقونه .
الرسالة جاءت لتجمع أمرين هامين أولهما التأكيد على وطنيتنا التي لن نتنازل ولن نسمح لمن يشكك فيها . والأمر الثاني شرح معنى النشيد الوطني ومطالبتنا بالحرية امتثالا للمقدمة " منبت الأحرار " .
إن ما نفهمه من " منبت الأحرار " لا يعبر عن ما نواجهه على أرض الواقع ولا نريد شيئا أكثر من تحقيق المغزى الذي جاء به النشيد الوطني ولو على المستوى الرياضي .
لا نقبل أن يتم توريطنا في أعمال نحن بريئون منها وربما عيبنا الوحيد أننا نحن من نتحمل المسؤولية دائما ونقف على الناصية .
نحن أبناء هذا الوطن تربينا على الوفاء له وما نطالب به هو حريتنا في تشجيع أنديتنا لا أقل ولا أكثر ولن نسمح لمن يريد الركوب على مطلبنا العادل ، فلا نحمل أي توجه سياسي وأي فكر ثوري أو مطلب إجتماعي ببساطة فك القيود عن المشجع الرياضي .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك