الجمعية المغربية لمربي الدواجن ترصد تحديات القطاع المهنية والصحية

- أنباء24

عقدت الجمعية المغربية لمربي الدواجن يوم الأربعاء 15 مارس 2017  لقاءا تواصليا تحت شعار: " تحديات الواقع المهني و الصحي لقطاع الدواجن " بحضور العديد من المربيين والمهنين والمهتمين بالقطاع من أطر صحية وبيطرية.

عرف اللقاء التواصلي طرح المستجدات الصحية للقطاع وكذا الوضعية الراهنة والأفاق المستقبلية لهذا القطاع الذي يعرف العديد من المشاكل والصعوبات والتحديات، ومنها مشكل تدني ثمن البيع بالسوق باعتباره مشكل كبير يواجه المربي حيث يجر عليه خيبات أمل كبيرة ويحمله خسائر فادحة، لارتفاع الإنتاج، بالإضافة للمشاكل الصحية وارتفاع التكلفة والمشاكل الأخرى الموازية، نتيجة غياب  أي تنظيم أو لجان مختصة تؤطر هذا السوق وهو ما يجعل ثمن البيع محتكرا من طرف السماسرة مما يهدد العديد من المربيين بالإفلاس المؤكد في حالة عدم التدخل الجدي لتدارك الوضع، حسب ما جاء في اللقاء التواصلي .

ومن بين التحديات المطروحة،  كثرة إنتاج الفلوس مع ضعف في جودته وتأثير ذلك على حسن الإنتاج، وبالتالي انخفاض المردودية، الذي يخدم أرباب المحاضن على حساب المربي(الحلقة الضعيفة) الذي يتخبط بمفرده في كل هذه المشاكل في غياب مراقبة الجودة وعقلنة الإنتاج من الجهات المختصة.

اللقاء الذي تابعه مراسل الموقع، نتجت عنه بعض التوصيات ومنها، مراسلة الجهات المسؤولة من أجل التدخل العاجل لحل هذه الأزمة الخانقة والتي تتفاقم سنة بعد أخرى، و ذلك بوضع سبل واستراتيجيات للحد من الإكراهات الصحية وكثرة الإنتاج التي تؤثر سلبا على مردودية القطاع، وذلك بوضع برنامج لتقنين إنتاج الكتاكيت من طرف المحاضن بتنسيق مع المربيين لتفادي كثرة الإنتاج وضعف الجودة.

و دعم المربين ماديا ومعنويا لتحمل الخسائر وتفادي الوقوع في الإفلاس عبر فتح حوار حقيقي مع المربين و الإنصات إلى وجهات نظرهم في جميع الإجراءات التي تعتزم الوزارة الوصية و المصالح المختصة الإقدام عليها ، وتحديد لجنة لمتابعة سير عملية تحديد أثمان السوق .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك