مندوبية التخطيط تقر بارتفاع أسعار المحروقات والكهرباء خلال يناير

- أنباء24

أوضجت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية، أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل خلال يناير 2017 ارتفاعا بـ0.2 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق. 

كما بينت أن هذه الارتفاعات همت أسعار المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري دجنبر2016 ويناير2017 على الخصوص "الزيوت والذهنيات" و"الخضر" بـ 1,7 في المائة و"القهوة والشاي والكاكاو" بـ1,3 في المائة.

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان "السمك وفواكه البحر" بـ2,2 في المائة، و"الفواكه" بـ1,4 في المائة، و"الحليب والجبن والبيض" بـ0,8 في المائة، و"اللحوم" بـ0,6 في المائة.

 أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان "المحروقات" بـ4,6 بالمائة و"الكهرباء" بـ2,7 في المائة.

وكشفت المندوبية أن أهم الارتفاعات سجلت في تطوان وسطات بـ0,8 في المائة، وفي الحسيمة ومراكش بـ0,4 في المائة، وفي فاس ووجدة والرباط ومكناس والعيون بـ0,3 في المائة، وفي أكادير وطنجة والداخلة بـ0,2 في المائة. بينما سجلت انخفاضات في كل من آسفي بـ0,4 في المائة، والقنيطرة وبني ملال بـ0,1 في المائة. 

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بـ2,1 في المائة خلال شهر يناير2017. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد الغذائية بـ2,8 في المائة والمواد غير الغذائية بـ1,6 في المائة. وتراوحت نسب التغيير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,2 في المائة بالنسبة لـ"المواصلات" وارتفاع قدره 3,6 في المائة بالنسبة لـ"النقل".

وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر يناير 2017 استقرارا بالمقارنة مع شهر دجنبر 2016 وارتفاعا بـ1,2في المائة بالمقارنة مع شهر يناير 2016.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك