رحيل الزعيم والحكيم السياسي امحمد بوستة

- أنباء24

توفي في الرباط في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة 17 فبراير، المناضل امحمد بوستة، الأمين العام الأسبق لحزب "الاستقلال، عن عمر يناهز 92 سنة.

وكان بوستة قد أدخل المستشفى العسكري في الرباط قبل أسابيع بعد تدهور في صحته.

ومن المتوقع أن تجري مراسيم تشيع جنازة الراحل يوم السبت في الرباط. وحسب الموقع الإلكتروني لحزب "الاستقلال"، فإن مراسيم تشييع جنازة الفقيد ودفنه ستتم بعد صلاة ظهر يوم السبت بمقبرة الشهداء بالرباط.

ولد الراحل سنة 1925 بمدينة مراكش ودرس المرحلة الابتدائية والثانوية بالمدينة الحمراء ليكمل دراسته الجامعية بجامعة السوربون الفرنسية في تخصص القانون والفلسفة.

وسبق لبوستة أن تولى عدة مناصب حكومية كان أولها منصب وكيل في الشؤون الخارجية عام 1958، ووزيرا للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري عام 1961، والخارجية في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي، كما شارك في إحدى الحكومات كوزير دولة بدون حقيبة، وقاد حزب "الاستقلال" كأمين عام للحزب منذ 1972 حتى 1998، ورفض في بداية التسعينات تولي منصب وزير أول في حكومة يشارك فيها الراحل إدريس البصري، وزير داخلية الملك الراحل الحسن الثاني.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك