مسيرة البيضاء تثير ضجة في الاعلام الاسرائيلي

لم تمض مسيرة البيضاء التضامنية مع فلسطين التي نظمت الأحد 25 أكتوبر وشارك فيها الآلاف من المتضامنين دون أن تخلف ردود فعل غاضبة خاصة من طرف الإعلام الإسرائيلي الذي اعتبرها عدائية في حق اليهود حسب قولهم ، حيث اعتبروا مجموعة من الصور والأشكال التضامنية مع الفلسطينيين والداعمة لانتفاضة السكاكين تنحو  منحى زرع الكراهية تجاه اليهود.

وذكرت وكالة (جويش تلغراف ايجنسي ) الإسرائيلية الثلاثاء 27 أكتوبر أن  مدير العلاقات الدولية لمركز سيمون ويزنتال، «شمعون صامويلز» أعرب أمس الاثنين عن «القلق البالغ للمركز عقب بث شريط فيديو لمسيرة حاشدة يوم الاحد في الدار البيضاء دعما للفلسطينيين، يظهر رجالا يرتدون زي اليهود الحريديم المتشددين وهم يدمرون مجسما للمسجد الأقصى قبل أن يتم أسرهم من طرف رجال مسلحين يرتدون كوفيات، واقتيادهم إلى عملية إعدام وهمية .

وكانت عدة وسائل إعلام إسرائيلية قد نقلت أمس الاثنين قصاصة للوكالة اليهودية نقلت فيها خبر المسيرة المغربية ووصفتها بالمعادية للسامية  مركزة على مشهد الإعدام الوهمي للمتشدد اليهودي الذي شبهته «جيروزاليم بوست» بابراهام لنكولن، فيما عقلت «التايمز الاسرائيلية» على القصاصة بالإشارة الى تاريخ اليهود المغاربة وأحالت إلى مؤلفات المؤرخ والسوسيولوجي الفرنسي «شموئيل تريغانو» الذي يقدم رواية مختلفة كليا عن الرواية الرسمية المغربي.

أما الموقع الاسرائيلي "ch10"، فقد وصف هذه المظاهرة بـ"المناهضة للسامية"، وما زاد من سوئها، حسب رأيه هو المشاركة الكثيفة التي عرفتها، خاصة "حشود من الأطفال"، في ما استغرب كيف لدولة قامت بترميم عدد من المآثر التاريخية اليهودية، أن تمنح الترخيص بخروج مسيرة بهذا الشكل "تزيد من الكره تجاه اليهود"، بحسب ما ورد في الموقع.

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي انباء24

أضف تعليقك